الاسد الصدري

اهلا وسهلا بكم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 تكمله عن حياه الامام المهدي عجل الله فرجه 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بركان الصدريين
مدير المنتدى الاسد الصدري
مدير المنتدى الاسد الصدري
avatar

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 16/12/2007

مُساهمةموضوع: تكمله عن حياه الامام المهدي عجل الله فرجه 3   الثلاثاء ديسمبر 18, 2007 5:26 am

سيرته (عليه السلام) عند قيامه:

وأمّا سيرتُه (عليه السلام) عند قيامه وطريقةُ أحكامه فقد جاء في ذلك أكثر من أثر منها: ما رواه المفضل بن عمر الجعفي قال: سمعتُ أبا عبدالله (عليه السلام) يقول:

«إذا أذن الله عزّ اسمه للقائم في الخروج صعد المنبر فدعا الناس إلى نفسه وناشدهم بالله ودعاهم إلى حقّه وأن يسير فيهم بسيرة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ويعمل فيهم بعمله فيبعث الله جلّ جلاله جبرئيل (عليه السلام) حتى يأتيه فينزل على الحطيم يقول له: إلى أيّ شيء تدعو؟ فيخبره القائم (عليه السلام) فيقول جبرئيل: أنا أول مَن يبايعُك أبسط يدك فيمسح على يده، وقد وافاه ثلاثمائة وبضعة عشر رجلاُ فيبايعوه ويقيم بمكّة حتى يُتم أصحابه عشرة آلاف نفسٍ ثم يسير فيها إلى المدينة»
.
وروي
«أنه إذا قام القائم (عليه السلام) حكم بالعدل وارتفع في أيامه الجور وآمنت به السُّبُل وأخرجت الأرض بركاتِها ورُدَّ كلُّ حقٍّ إلى أهله ولم يبق أهل دينٍ حتى يُظهروا الإسلام ويعترفوا بالإيمان أما سمعت الله تعالى يقول:
((وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ))
وحكم بين الناس بحكم داود وحكم محمّد (عليهما السلام) فحينئذٍ تُظهر الأرض كنوزها وتُبدي بركاتها فلا يجد الرجل منكم يومئذٍ موضعاً لصدقته ولا لبرّه لشمول الغنى جميعَ المؤمنين»
.
وروي أنه ليس بعد دولة القائم (عليه السلام) لأحد دولة إلاّ ما جاءت به الرواية من قيام ولده إن شاء الله ذلك ولم ترد به على القطع والثبات وأكثر الروايات أنّه لن يمضي مهديّ هذه الأمة (عليه السلام) إلاّ قبل القيامة بأربعين يوماً يكون فيها الهرج وعلامة خروج الأموات وقيام الساعة للحساب والجزاء(17).

9 - وظيفة شيعته في زمن غيبته (عليه السلام):

هناك عدّة وظائف ينبغي للشيعة مراعاتُها في زمن غيبته (عليه السلام) حتى يحظوا بقبوله ورضاه (عليه السلام) نذكر بعضها على سبيل الاختصار.
منها:
التسليم والانقياد وترك الاستعجال في ظهوره (عليه السلام). وأن نصله بأموالنا ونتصدق عنه بقصد سلامته (عليه السلام)، ومعرفة صفاته والعزم على نصرته والتألم لفراقه (عليه السلام) وطلب معرفته (عليه السلام) من الله عزّ وجلّ واعطاء القرابين نيابة عنه بقدر الاستطاعة، وعدم ذكر اسمه وهو نفس اسم رسول الله (صلّى الله عليه وآله) والقيام احتراماً عند ذكر اسمه وخصوصاً لقب «القائم». وإعداد السلاح للجهاد بين يديه والتوسل به (عليه السلام) في المهمّات وإرسال رسائل الاستغاثة له (عليه السلام) والصلاة عليه (عجّل الله تعالى فرجه الشريف) وذكر فضائله ومناقبه (عليه السلام) ودعوة الناس لمعرفته وخدمته وخدمة آبائه الطاهرين والاهتمام بأداء حقوقه (عليه السلام) والدعاء لأنصاره وخدّامه ولعن أعدائه والتوسل بالله تعالى لأن يجعلنا من أنصاره ورفع الصوت بالدعاء له (عليه السلام) وخصوصاً في المجالس والمحافل العامّة والطواف حول الكعبة المشرفة نيابة عنه (عليه السلام) والحجّ عنه (عليه السلام) وتجديد العهد والبيعة له (عليه السلام) في كل يوم أو في كل وقتٍ ممكن وزيارة مراقد الأئمة الأطهار عنه (عليه السلام) وتكذيب مَن يدّعي النيابة الخاصة عنه (عليه السلام) في هذا الزمـان ـ زمان الغيبة الكبرى ـ . وعدم تعيين وقت لظهوره (عليه السلام) والتقية من الأعداء والتوبة الحقيقية من الذنوب وعدم قسوة القلب بسبب طول غيبته (عليه السلام) والاهتمام في اكتساب الصفات الحميدة والأخلاق الكريمة وأداء الطاعات والعبادات الشرعية واجتناب المعاصي والذنوب التي نُهي عنها في الشرع المقدّس. وقرأه دعاء الندبة المتعلّق به (عليه السلام) في يوم الجمعة وعيد الغدير وعيد الفطر وعيد الأضحى. وزيارته خصوصاً في يوم الجمعة المخصّص له (عليه السلام).
والبكاء على فراقه ومصيبته (عليه السلام)(18)لما ذكرناه في أول الكلام من حديث الإمام الصادق (عليه السلام) حيث قال:
«والله ليغيبنّ إمامكم سنيناً من دهركم ولتمحصنّ حتى يُقال: مات أو هلك بأيّ وادٍ سلك ولتدمعنّ عليه عيون المؤمنين»
. بلى والله وقد دمعت عيون الكثير من المؤمنين.
«ليت شعري أين استقرّت بك النوى أم أي أرضٍ تقلّك أو ثرى، أبرضوى أم غيرها أم ذي طوى عزيزٌ عليّ أن أرى الخلق ولا تُرى ولا أسمع لك حسيساً ولا نجوى... .
متى ترانا ونراك وأنت تؤم الملأ..»
.

اصــاحـب الـعـصر أدركـنـا فليس لنا وردٌ هنيئ ولا عيش لنا رغدُ
طـالت لـيال الانـتظار فـهل يابن الـزكـيّ لـلـيلِ الانـتـظار غـدُ
فـاكحل بـطلعتك الـغراء لـنا مقلاً يـكاد يـأتي عـلى إنـسانها الـرمدُ(20)

اللَّهم عجِّل فرجه وسهِّل مخرجه

واجعلنا حال ظهوره في خير وعافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lion-sadik.realbb.net
 
تكمله عن حياه الامام المهدي عجل الله فرجه 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسد الصدري :: منتدى الإمام المهدي-
انتقل الى: