الاسد الصدري

اهلا وسهلا بكم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 العلامة المجلسي والامام المهدي عجل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بركان الصدريين
مدير المنتدى الاسد الصدري
مدير المنتدى الاسد الصدري


عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 16/12/2007

مُساهمةموضوع: العلامة المجلسي والامام المهدي عجل   الثلاثاء ديسمبر 18, 2007 4:52 am

يقول العلامة المجلسي: ذهبت إلى النجف وأردت الذهاب إلى الحرم، فرأيت نفسي غير متهيئ ومستعد للزيارة (يقول هذا الكلام من كان مرجع تقليد ومعلم أخلاق، وفقيهاً كتب أربعة عشر مجلداً في الفقه) ولهذا صممت أن اشتغل بالعبادة فترة من الزمان حتى أجد في نفسي العلاقة مع الولاية. فكنت أجيء في الليالي واشتغل بالعبادة في الرواق المطهر وفي النهار أذهب إلى وادي السلام واشتغل بالعبادة في مقام القائم (ع).
فأتممت عشرة أيام، فرأيت في عالم الكشف والشهود أني في سامراء، ورأيت نفسي عند قبر الإمام الهادي والإمام العسكري (ع) وكان الإمام صاحب الزمان (ع) هناك. وحينما وقعت عيني عليه سلام الله عليه حتى أخذت أقرأ له الزيارة الجامعة. فقال لي الإمام: تقدم إلى هنا. فذهبت إليه، فوضع يده على عاتقي وقال: "نِعمَ الزيارة هذه". ثم يقول: وانتهت المكاشفة هكذا. ففهمت أنه إذا أردت اللياقة فيجب أن أسلك طريقها، وطريقها فعلاً هو الإمام المهدي روحي فداه. يقول: فذهبت مشياً من النجف إلى سامراء واغتسلت ودخلت الحرم المطهر للإمامين العسكريين (ع)، فرأيت الإمام صاحب الزمان (ع) هناك، وبمجرد أن وقع بصري عليه حتى أخذت أقرأ الزيارة الجامعة مخاطباً له:
"السلام عليكم يا أهل بيت النبوة، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة، ومهبط الوحي، ومعدن الرحمة، وخزان العلم، ومنتهى الحلم، وأصول الكرم...".
مما يدل على أنه كان حافظاً لهذه الزيارة، زيارة جيدة، وجميع معارف الشيعة الدقيقة في هذه الزيارة، كل ما عند الشيعة موجود في هذه الزيارة. وعند الشيعة أسرار لا يعرفها إلا الشيعة وأئمتهم، هذه الأسرار موجودة في الزيارة الجامعة.
يقول: وعندما قرأت الزيارة قال الإمام (ع): تعال إلى هنا. فذهبت إليه، ولكن هيبة الإمام منعتني فلم أخطُ سوى خطوة واحدة ووقفت. فقال الإمام (ع): تقدم فذهبت إليه، فوضع يده على كتفي ووضع بصره في بصري وقال: "نِعمَ الزيارة هذهِ" فقلت: هي لجدك (وأشرت إلى الإمام الهادي (ع))؟ فقال: نعم.
وأمثال هذه القضايا الحتمية والواقعية كثيرة. ونستفيد من هذه القضية والقضايا الأخرى أن لا ننسى التوسل بأهل البيت (ع

دع الدنيا وزينتها لوغد
وحاذرها اذا كنت رشيدا

اترجوا الخير من دنيا استباحت
حسين السبط واختارت يزيدا
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lion-sadik.realbb.net
 
العلامة المجلسي والامام المهدي عجل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسد الصدري :: منتدى الإمام المهدي-
انتقل الى: